اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

عائلتي

10 قصص ستساعدك على تقريب مفهوم الموت إلى ذهن طفلك

تترك وفاة الأجداد أو الأحباء أو حتى موت الحيوان الأليف، أثراً في نفس الطفل قد لا يستوعب ماهيته تماماً. كما أنه يحاول أن يجد الإجابات عن الأسئلة التي يطرحها رحيل الأحباء في ذهنه؛ مثل: "لمَ لا نعيش إلى الأبد؟ لمَ لا يعود الأشخاص الذين رحلوا من عالمنا إلى الحياة مجدداً؟". وبينما تبدو تهيئة الطفل نفسياً لرحيل الأحباء أمراً مستحيلاً، فإن تقريب مفهوم الموت إلى ذهنه قبل وقوعه قد يخفف من الأثر الذي يتركه في نفسه. نقدم لكم فيما يلي 10 قصص يمكنكم قراءتها لأطفالكم من أجل تقريب مفهوم الموت إلى أذهانهم بلطف، كما تساعدهم هذه القصص في التعبير عن مشاعرهم بالكلمات عندما يكونون بحاجة لذلك. وداعاً يا بادجر بادجر (حيوان الغرير) كبير في السن، ويعرف أنه سيموت قريباً لكن ليس هذا ما يقلقه. ما يؤلم بادجر بالفعل هو الحزن الذي سيعاني منه أصدقاؤه عندما يرحل، لذا كتب لهم خطاباً قصيراً قبل أن ينام للمرة الأخيرة. كان الشتاء اللاحق لرحيل بادجر طويلاً وبارداً على أصدقائه؛ لكن حزنهم بدأ يتلاشى مع عودة الأيام الدافئة التي حملت إليهم أجمل ذكرياتهم مع صديقهم الراحل. قصة "كلاسيكية" تتيح تقريب فكرة رحيل الأحباء إلى ذهن الطفل بجو مفعم بمشاعر الأمل واللطف. مناسبة للأطفال من سن 3 سنوات. سوزان فارلي. اقرأ أيضا: طفلي لا يحترمني ويصرخ على ويضربني. نجمة بيبي نجمة بيبي هي قصة ملائمة لطرح موضوع الموت الحساس ببساطة ولطف، وخاصةً عند رحيل الأجداد. تحكي القصة كيف نجح طفل
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!