احذرا تجاهلها! أهم العلامات التحذيرية في علاقتك بشريك حياتك

2 دقيقة
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: ما الذي يجعل البعض غير مؤهّل لبناء علاقات صحّية وطبيعية؟ يتّصف هذا النمط من الأشخاص بالعديد من السمات السلبية التي تجعله غير ناضج بما يكفي لبناء علاقات جادّة وناضجة. وقد تتحوّل هذه السمات إلى إشارات تحذيرية يتعيّن الانتباه إليها قبل التورّط في علاقة سامّة. يقدّم لك هذا المقال 18 علامة تحذيرية تؤكد أن الشريك ليس ناضجاً أو مؤهلاً لبناء علاقة صحّية.

قد تخفي مشاعر الارتباط والعواطف التي نشعر بها في علاقات الحبّ بعض العلامات التحذيرية عنّا. تمثّل هذه العلامات أدلّة قبلية على أن الشريك يحاول إخفاء وجهه الحقيقي أو أنه غير مؤهَّل لبناء علاقة صحية. تقول المعالجة النفسية إيمي مورين (Amy Morin) في تصريح لموقع توداي (Today): “من المفترض أن تؤكد لك هذه العلامات التحذيرية أنّ الشخص الذي تتعامل معه قد لا يكون مؤهلاً للمشاركة في علاقة ناضجة وأن التحدّث معه حول مخاوفك قد لا يحلّ المشكلة“.

كيف تميّز العلامات التحذيرية في إطار العلاقة؟

إليك 18 “علامة تحذيرية” يمكنك التعرّف إليها بسرعة:

  • العلاقة السطحية: العلاقة المقتصرة على المستويات السطحية قد تشير إلى نقص في الارتباط العميق بين طرفيها.
  • الأسرار: الصّدق هو العمود الفقري للعلاقة الصّحية. والتردّد في المصارحة قد يشير إلى نقص في الثقة.
  • التّلاعب بعقل الشريك: التلاعب بالحقائق لتشكيك الآخر في تصوّراته علامة واضحة إلى العلاقة السامّة.
  • المبالغة في إظهار الحبّ: العواطف المفرطة والمتسرّعة قد تخفي نيّة التلاعب.
  • الإرضاء بأيّ ثمن: الشريك الذي يحرص على إرضائك باستمرار ربّما يخفي عنك طبيعته الحقيقية.
  • الإدمان على العمل: الهوس بالعمل قد يخفي عجزاً عن التفرّغ للعلاقة والانخراط العاطفي فيها.
  • ذكر الشريك السابق باستمرار: قد يشير الاهتمام المستمرّ بعلاقة سابقة أنّ الشريك لم يطوِ بعد صفحة الماضي.
  • تجنّب الارتباط العاطفي: تردّد الشريك في الانفتاح على عواطفه قد يخفي خوفاً من الشعور بالضعف.
  • السلوك غير المنطقي: التغيير المفاجئ في المواقف أو المزاج قد يعكس انعدام الثبات العاطفيّ.
  • الاعتداء اللفظي أو الجسدي: تمثّل السّلوكيات العنيفة علامة تحذيرية فوريّة.
  • الخلاف حول أهداف العلاقة: التّطلعات المتعارضة قد تقود إلى اختلال جوهريّ في العلاقة.
  • الغيرة المفرطة: قد تخفي الغيرة نقصاً بالغاً في الثّقة بالنفس والآخر.
  • الخيانة الزوجية: سوابق الخيانة قد تشير إلى احتمال تكرارها مستقبلاً.
  • الأهداف المختلفة في الحياة: الرؤى المستقبلية غير المتوافقة قد تكون مصدر خلافات عصيّة على الحلّ.
  • الإدمان على الموادّ المخدّرة: شرب الخمر أو تناول المخدرات قد يشير إلى مشكلات خفيّة.
  • عدم الاهتمام بمن حولك: عدم اكتراث الشريك لأقربائك أو أصدقائك قد يشير إلى احتمال الدخول في حالة عزلة مستقبلاً.
  • التسرّع: العلاقة التي تتطور بسرعة كبيرة قد تخفي نوايا مريبة.
  • الرغبة في السيطرة: محاولة السيطرة على أفعالك وتصرفاتك تشير إلى احتمال تعرّضك إلى التّلاعب.

لا تتجاهل العلامات التحذيرية

يجب ألّا تتجاهل العلامات التحذيرية التي تظهر في العلاقة. التعرّف إلى هذه التحذيرات والتعامل معها بالطريقة المناسبة ضروري للحفاظ على توازن صحّي يحمي النفس. كما يمكن أن يساعدك التواصل الصريح والتأمل الذاتي أو استشارة المختصّين إن كان ذلك ضرورياً، على تجاوز تحدّيات العلاقة.

المحتوى محمي !!