سؤال واحد يمكنه تحديد مدى عمق علاقتك الزوجية واستقرارها

1 دقيقة
تقييم الحياة الزوجية
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: يتطلّب تقييم الحياة الزوجية أحياناً اللجوء إلى استشارة المختصّين، ولا سيّما إذا تعثّرت العلاقة وتسلّلت إليها الخلافات. لكنّ هناك سؤالاً بسيطاً وجوهرياً قد يكفي أحياناً لتقييم العلاقة والبحث عن حلول لمشكلاتها. تكشف خبيرة العلاقات والطبّ الجنسي، مارغو تيرو، هذا السؤال السحري في المقال التالي.

هناك سؤال بسيط يمكن أن يكشف الكثير عن العلاقة الزوجية وفقاً للمعالجة المختصّة في العلاقات الزوجية، مارغو تيرو(Margaux Terrou). ترى هذه الخبيرة ضرورة إثارة بعض الموضوعات خلال الاستشارات التي تقدمها للأزواج. من بين الأسئلة التي تطرحها بانتظام عليهم: “كم تقضون من الوقت معاً؟”، وغالباً ما تكشف الإجابات عن أزمة في العلاقة الزوجية.

30 دقيقة ممتعة معاً: ملاحظة المختصّة

وفقاً لهذه الخبيرة؛ فإن الأزواج غالباً ما يتخذون مسألة الجنس، ولا سيّما تراجع الرغبة الجنسية، ذريعة لاستشارة الطبيب المختصّ؛ لكنّها ترى أن هذا السبب ليس هو صلب المشكلة: “الذريعة المناسبة بالنسبة إلى الأزواج هي مسألة الرغبة لأنها تجنّبهم طرح الأسئلة الحقيقية مثل التساؤل عن أحوال العلاقة الزوجية”. وتشير المختصّة إلى ملاحظة جدّ دالّة: “أسأل الأزواج الذين أستقبلهم عن المدة الزمنية التي يقضونها معاً، وألاحظ أن الوقت الممتع الذي يقضونه معاً أقلّ من 30 دقيقة في اليوم”!

كيف تقضي وقتاً ممتعاً مع شريك حياتك؟

يجب التذكير أولاً بأن طبيعة هذا الوقت الممتع قد تختلف باختلاف الأزواج. قد يقضيه البعض منهم في مشاهدة فيلم سينمائي وقد لا يروق ذلك لآخرين. من المهم إذاً تحديد المقصود بالوقت الممتع: “إنه وقت نقضيه مع الآخر لتشارك لحظات نحبّها”.

تقدّم مارغو تيرو مثالاً عن ذلك: “مشاهدة مسلسل في منصّة نتفليكس قد يكون وقتاً ممتعاً بشرط ألّا تسيطر الشاشات على حياة الزوجين بالكامل. يجب ألّا يتحوّل التلفزيون أو المنصّات إلى مؤنسٍ للزوجين؛ بل يمكن أن يكون الوقت الممتع مخصّصاً للطهو معاً أو التنزّه مع الشريك أو دونه أو ممارسة أيّ نشاط رياضي”.

تُذكّر المختصّة في العلاقات الزوجية بأن التواصل ضروريّ خلال قضاء الوقت المشترك بين الزوجين: “دون تواصل، من الصعب أن نعبّر عن الأمور التي نحبّها أو تلك التي لا نحبّها”. إذا كان الزوجان عاجزين عن قضاء بعض الوقت الممتع معاً، تنصحهما مارغو تيرو بالتساؤل عن أسباب ذلك والتركيز على الأسباب العميقة. تقول الخبيرة: “هل يجد الزوجان إحراجاً في ذلك؟ هل هي مشكلة مشاعر أم تنظيم؟”. يجب ألّا نستهين إذاً بمتطلّبات الحياة الزوجية وأن نحرص على العناية بها.

اقرأ أيضاً:

المحتوى محمي !!