دراسة حديثة تكشف عن المدة المثالية لتحقق القيلولة فائدتها في تحسين أداء الذاكرة

القيلولة
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: تساعد القيلولة المنتظمة والمعتدلة على تحسين الذاكرة والتركيز والحالة العامة، وهو ما خلصت إليه عدة دراسات.

في حين أن أخذ الاستراحة قد تتمثل في تناول فنجان من القهوة أو المشي بالنسبة إلى البعض فإن آخرين يفضلون أخذ قيلولة. وعلى الرغم من صعوبة الأمر أحياناً، يحرص بعض الأشخاص على أخذ قيلولته كل يوم.

يحب الجميع أن يأخذ قيلولة سواء تحت المظلة على الشاطئ أو خلال استراحة الغداء في العمل أو بعد ظهر يوم العطلة، فقد ازداد التوافق بين الباحثين حول فوائدها الصحية؛ ومن ذلك ما كشفت عنه دراسة جديدة مؤخراً إذ أشارت إلى أن الأشخاص الذين اعتادوا أخذ قيلولة تتمتع أدمغتهم بصحة أفضل.

القيلولة تعزز صحتك

جمع البنك الحيوي في المملكة المتحدة معلومات عن الحالة الصحية والعوامل الوراثية ونمط الحياة لنحو 500 ألف شخص في المملكة المتحدة، تتراوح أعمارهم بين 40 و69 عاماً، وعمل باحثون من جامعة كوليدج لندن (University College London) وجامعة الجمهورية (University of the Republic) في أوروغواي على تقييم بيانات 35,080 مشاركاً لإيجاد صلة بين القيلولة المنتظمة والوظائف المعرفية وبنية الدماغ.

وتشير النتائج المنشورة في مجلة سليب هيلث (Sleep Health) إلى أن الأشخاص الذين اعتادوا أخذ قيلولة يبدو حجم الدماغ الإجمالي لديهم أكبر مقارنة بغيرهم، وتؤكد هذه الدراسة النتائج السابقة المنشورة في مجلة الجمعية الأميركية لطب الشيخوخة (Journal of the American Geriatrics Society).

وكذلك، وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين أخذوا قيلولة لمدة 30 إلى 90 دقيقة يتذكرون الكلمات بصورة أفضل من أولئك الذين لم يأخذوا قيلولة أو الذين قالَوا لأكثر من 90 دقيقة.

كم من الوقت يجب أن تستمر القيلولة حتى تكون فعالة؟

تشير الدراسات إلى أن المدة المثالية للقيلولة المفيدة التي تسمح باستعادة الطاقة هي نحو 20 دقيقة ويجب ألا تتجاوز 30 دقيقة؛ خلاف ذلك فإنك ستدخل في دورة نوم عميق ما قد يؤدي إلى اضطراب نومك ليلاً.

ويؤكد مقال حديث في صحيفة “الغارديان” ذلك حيث ذكر أهمية عدم تجاوز مدة القيلولة 25 دقيقة لأن نومك قد يصبح أعمق ثم تشعر أنك استيقظت في منتصف إحدى دوراته بحالة من التعب، بالإضافة إلى ذلك، قد تكون للقيلولة الطويلة جداً عواقب وخيمة على صحتك.

اقرأ أيضاً: ما مدة القيلولة المثالية للتغلب على التعب؟