استكشف باقات مجرة
أعراض وأمراض

المتلاعبون، المنحرفون النرجسيون، مَن همْ يا ترى؟

المتلاعبون، أو المنحرفون النرجسيون، يشكلون 2-3٪ فقط من السكان؛ لكن غالباً ما تكلف مخالطة أحدهم تجربةً مدمرةً. اكتشافهم أصعب بكثير مما يعتقده المرء، إنهم شخصيات سامّة جداً. مَنْ هم؟ كيف يمكن التعرف عليهم؟ وكيف نحمي أنفسنا منهم؟ هذه مجموعة من النصائح يقدمها خبراؤنا. المنحرفون النرجسيون، ممثلون بالفطرة شخصيات سامّة خبراء في الإغواء أشخاص لا يتأثرون بالغير   متلاعبون منذ سن مبكرة أشخاص حريٌ الفرار منهم "كلٌّ منا يمكن أن يقع ضحيةً لمتلاعب" يُطلق عليهم اسم المتلاعبين أو حتى المنحرفين النرجسيين. يمكن أن يكون المتلاعب زوجاً، قريباً، رئيساً في العمل، زميلاً أو صديقاً. يتميزون بشخصية جذابة، لطيفة، تبدو عليها سمات الانطواء في بعض الأحيان، يكسبون إعجاب من حولهم من خلال جانبهم الساحر والمتملق؛ لكن بسرعة كبيرة، وما إن يقترب المرء منهم، فإنه يبدأ في الشعور بعدم الارتياح. وينجرف في دوامة من الشعور بالذنب واحتقار الذات. يشكل المتلاعبون مخاطرَ حقيقيةً على سلامتنا الجسدية والعقلية، وبشخصيتهم النرجسية؛ يمثلون -وفق إيزابيل نازاري آغا؛ مؤلفة كتاب "المتلاعبون يوجدون بيننا" Les Manipulateurs sont parmi nous  
look

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!