اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

هل هناك علاقة بين القلق وتساقط الشعر؟

شارك
شارك
يشكل تساقط الشعر مشكلة مزعجة لكثير من الناس، ويمكن أن يسبب لهم الكثير من الأذى العاطفي المرتبط بعدم تقبّل الصورة الذاتية والخوف المستمر من التعليقات السلبية من الآخرين أو حتى تأثّر علاقاتهم الشخصية. العلاقة بين تساقط الشعر والقلق ليست مصادفة، فهناك العديد من الأسباب لذلك، ولكن أهمها أنه عندما يتعرض الناس للتوتر، فإن أجسامهم تطلق الكورتيزول، ويمكن أن يسبب هذا الهرمون تساقط الشعر في بعض الحالات. إذا كنت تعاني من تساقط الشعر نتيجةً للقلق، فمن الجيد أن تعرف أن العلاقة ليست دائمة وأنه يمكنك التحكم فيها ولن يكون لذلك أي تأثير على صحة الشعر على المدى الطويل، ومن المهم معرفة أن هناك العديد من الطرق للتعامل مع تساقط الشعر الناتج عن القلق والتوتر، واحدة منها هو التحكم في مستويات القلق لديك. القلق وتساقط الشعر: ما العلاقة؟ يُعد تساقط الشعر من بين الأعراض الشائعة للقلق، وغالباً ما يساهم الخوف الدائم من المشكلة في تفاقم المشكلة، حسب رأي خبير علم النفس في كالم كلينك ميكا ابراهيم (Micah Abraham)، الذي يخبرنا أن الرابط الأساسي بين القلق وتساقط الشعر هو التوتر، وذلك لأن القلق يمكن أن يخلق مجموعة من الضغوط طويلة الأمد والمستمرة، التي تؤدي بدورها إلى العديد من الأعراض نفسها أي أعراض القلق، فالعيش في حالة قلقٍ دائم تزيد من مستوى الضغط النفسي والجسدي بشكل دائمٍ أيضاً. وبما أنه قد توضّح أن التوتر هو الصلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!