اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

هل يؤثر القلق والتوتر في الدورة الشهرية؟

شارك
شارك
تتسم الحياة العصرية اليوم بتزايد ضغوطها؛ ما يؤدي إلى الإرهاق المتكرر، ويؤثر سلباً في صحتنا النفسية والجسدية بالطبع. ويُعد اضطراب الدورة الشهرية لدى المرأة سواء بالتأخر أو الفوات أو زيادة الألم، واحداً من النواحي التي ظهر فيها ذلك التأثير وفقاً للطبيبة ريبيكا كينغستون (Rebecca Kingston). وترجع أستاذة التوليد وأمراض النساء بجامعة نورث وسترن الأميركية، لورين شترايشر (Lauren Streicher) ذلك إلى أن الدورة الشهرية من التغيرات التي تعكس جودة الصحة النفسية والجسدية؛ بالتالي يؤدي الضغط النفسي إلى تغير معطيات المعادلة التي يجب تحققها لتنتظم الدورة، وهنا تبدأ الاضطرابات. كيف يؤثر القلق والتوتر في الدورة الشهرية؟ يمكن تشبيه العلاقة بين القلق والتوتر والدورة الشهرية من وجهة نظر شترايشر بأنها طريقاً ذات اتجاهين، فالضغط النفسي المرتفع يؤدي إلى اضطراب الدورة كما يمكن أن تتسبب الدورة في زيادة معدل القلق، لذا إذا ظهرت أعراض القلق عليكِ قبل مجيء الدورة الشهرية مباشرةً، فربما يكون ذلك ذا صلة بالتغيرات الهرمونية التي تحدث في هذا التوقيت. من الناحية الأخرى؛ هناك جزء في الدماغ يدعى منطقة تحت المهاد، مسؤول عن التحكم في الدورة الشهرية، ويتميز بحساسيته للمؤثرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!