كيف يوقع الشخص السيكوباتي المرأة في شراكه؟

2 دقائق
السيكوباتية
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: السيكوباتية اضطراب في الشخصية يتميّز بعدة سمات من بينها اللامبالاة بمشاعر الآخر واحتقار القواعد والقيود الاجتماعية والميل إلى التصرف باندفاع ودون تفكير في العواقب المحتملة، وعدم القدرة على الشعور بالذنب والنزوع إلى لوم الآخرين.

لا تتردد الشخصية السيكوباتية في تقليد الحرباء عندما يتعلق الأمر بمواعدة الجنس الآخر. ووفقاً لدراسة حديثة يميل الرجل السيكوباتي إلى تغيير صفاته وطباعه لتوافق طباع المرأة التي يرغب في مواعدتها. فكيف تفعل حرباء المواعدة ذلك؟

ما هي الشخصية السيكوباتية؟

يواجه الأشخاص ذوو الشخصية السيكوباتية صعوبات في الحفاظ على علاقاتهم مع الآخرين. ولهذا السبب يطور هؤلاء بعض سماتهم.

السيكوباتية اضطراب في الشخصية يتميّز بعدة سمات من بينها اللامبالاة بمشاعر الآخر واحتقار القواعد والقيود الاجتماعية والميل إلى التصرف باندفاع ودون تفكير في العواقب المحتملة، وعدم القدرة على الشعور بالذنب والنزوع إلى لوم الآخرين. ويصعّب هذا الاضطراب في الشخصية كثيراً إمكانية الحفاظ على علاقات شخصية مع الآخرين وفقاً للهيئة العليا للصحة في فرنسا (Haute Autorité de Santé).

ويفيد موقع ساي بوست (PsyPost) أن هؤلاء الأشخاص يوظفون "قدرة الحرباء" من أجل تحقيق الانسجام مع الآخرين بسهولة. وتسمح لهم قدرة المحاكاة والتخفّي بتجنّب التعرّض للرفض بسبب سماتهم الشخصية. ولذا اهتم باحثون كنديون في دراسة حديثة بهذه القدرة على التكيف، خاصة في مجال إغراء الجنس الآخر. ونُشرت نتائج الدراسة في فبراير/شباط 2023 بدورية إيفولوشنري سايكولوجيكال ساينس (Evolutionary Psychological Science).

كيف يتقن الشخص السيكوباتي فن التخفّي؟

جمع الباحثون 164 طالباً من أجل التحقق من احتمال تغيير الرجال السيكوباتيين بوضوح سمات شخصياتهم عندما تتاح لهم فرصة المواعدة. وأجاب المشاركون عن أسئلة تقييم لسماتهم السيكوباتية، وسمات شخصياتهم أُعدّ وفقاً لنموذج الأبعاد الستة الكبرى للشخصية (HEXACO).

وشاهدوا بعد ذلك مقطع فيديو يُظهر فتاة شابة تعرّف بنفسها من أجل المواعدة. ووصفت الفتاة نفسها بالعفوية، وذكرت أنها تحبّ المرح، وجادة وعاطفية.

كما أنها رومانسية جداً. ووفقاً لأقوالها فإن شريك حياتها المثالي يجب أن يكون محباً للمرح ومغامراً وعفوياً. وبعد مشاهدة المشاركين لهذا المقطع كان عليهم مجدداً الإجابة عن أسئلة التقييم مع الحرص على أن يكونوا أكثر جاذبية ما أمكن لهذه الفتاة الشابة.

وبعد مشاهدتهم لعرض المواعدة وصف أغلب المشاركين أنفسهم بأنهم أكثر صدقاً وانفتاحاً ومرحاً وجدية، وأنهم أكثر استعداداً لخوض التجربة. لكن الباحثين لاحظوا أن المشاركين الذين يتميزون بسمات سيكوباتية أشد وضوحاً، أظهروا زيادة أكبر في بعض السمات بالمقارنة مع شخصياتهم الحقيقية.

وهذا ما حدث بالضبط مع سمات الصدق والعاطفة والمرح. وتبين أن الرجال الذين يتميزون بسمات الشخصية السيكوباتية يميلون أكثر إلى تقديم أنفسهم بطريقة خادعة من أجل أن يحظوا بإعجاب النساء.