اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

“البطانية المُثقّلة” حل فعال في مواجهة اضطرابات النوم

شارك
شارك
يعاني كثيرون من اضطرابات التوتر والقلق والأرق... ماذا لو كانت "البطانية المُثقّلة" هي الحل لهذه الاضطرابات؟ تعمل هذه البطانية الحسية على التحسين من جودة النوم بشكل كبير. ما هي البطانية المُثقّلة؟ فوائد "البطانية المُثقّلة" لقد مرت ساعة، ساعتان، ثلاث ساعات، أربع ساعات... جفونك ثقيلة، لكنك لا تزال غير قادر على النوم. يعاني 37% من الفرنسيين من اضطرابات النوم كما يعاني ما بين 15 و20% من الأرق. وأخيراً فإن 9 من كل 10 فرنسيين، يعانون من التوتر.  لقد جربت كل ما يمكن تجربته: المشروبات التي تساعد على النوم، وتمارين التنفس، وحتى محفزات الاستجابة الحسية الذاتية (ASMR)، ولكن لا شيء يساعدك على النوم. لم لا تجرب "البطانية المُثقّلة"؟ بطانية ثقيلة الوزن من شأنها أن تساعد في تقليل اضطرابات النوم والقلق. ما هي البطانية المُثقّلة؟ كانت البطانيات المُثقّلة تستخدم كأدوات علاجية في الطب النفسي. وتم استخدامها على وجه الخصوص مع الأشخاص المصابين بالتوحد، ما سمح لهم بالتركيز على أحاسيسهم الجسدية، ثم اتضح أنها يمكن أن تساعد في علاج الأرق. تُصنع "البطانية المُثقّلة" من ألياف طبيعية وكرات زجاجية تسمح بالاسترخاء بشكل كبير، وهي تتميز بملمس مشابه لنسيج بعض ألعاب الأطفال. وتسمح هذه المكونات الداخلية للبطانية بتحفيز رفاهتنا الجسدية. وتركز البطانية المستوحاة من بطانيات الرضع على مبدأ الضغط العميق الذي يعطي للشخص شعوراً بالطمأنينة نتيجة التفاف البطانية على الجسم كالشرنقة. ويتم حساب وزن البطانية الملائم على تقدير أنه يجب أن يشكل 10% من وزن الشخص، ويمكن أن يصل وزنها إلى 15 أو 20 كجم بالنسبة للبعض. على سبيل المثال، ستحتاج

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!