الأطعمة المقلية قد تصيبك بالاكتئاب حسب دراسة استمرت 11 عاماً

3 دقائق
الأطعمة المقلية
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

ملخص: مقرمشة وساخنة وشهية؛ البطاطس المقلية والأطعمة المقلية هي المقبلات الأكثر شهرةً، ومع ذلك، يشتبه باحثون صينيون في أنها قد تحتوي على مادة كيميائية تنتج في أثناء القلي، مسؤولةٍ عن زيادة مخاطر القلق والاكتئاب!

البطاطس المقلية، بقرمشتها ولذتها، هي ملجأ لا يقاوَم بالنسبة إلى الكثيرين منا، وربما تكون أحد أكثر الأطعمة التي تجعلك تشعر بالرضا والمتعة، أو هذا ما تعتقده. لكن ولسوء الحظ، إنها راحة وهمية فقط، ففي الواقع، قد تكون لها آثار سلبية معاكسة في صحتك النفسية!

هذا ما توصلت إليه مجموعة بحثية من مدينة هانغتشو بالصين؛ إذ يبدو أنه يمكن للاستهلاك المنتظم للأطعمة المقلية أن يزيد خطر الإصابة بالاكتئاب والقلق.

أُصدرت الدراسة في 24 أبريل/ نيسان من عام 2023، في دورية "وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم" (PNAS)، وحاول فيها 17 باحثاً في جامعة تشجيانغ (Zhejiang University) بالتعاون مع كلية الطب بجامعة واشنطن (Washington University)، إيجاد رابط ما بين العادات الغذائية الغربية كالأطعمة المقلية، والصحة النفسية.

اقرأ أيضاً: 5 أطعمة هي الأسوأ لصحتك النفسية: تعرف إليها لتتجنبها

الأطعمة المقلية المرتبطة بالاكتئاب

على مدى 11 عاماً و3 أشهر، فحص الباحثون نحو 140,728 شخصاً من المشاركين في البنك الحيوي في المملكة المتحدة، ليحددوا تأثير الاستهلاك المتكرر للأطعمة المقلية في الصحة النفسية للمشاركين. وتجنُّباً للخطأ؛ استُبعد 8,294 مشاركاً مصاباً بالقلق، و12,735 مشاركاً مصاباً بالاكتئاب.

وجدت الدراسة أن أولئك الذين تناولوا الأطعمة المقلية في أكثر من وجبة واحدة في اليوم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالقلق بنسبة 12%، وبالاكتئاب بنسبة 7%، مقارنةً بالأشخاص الذين لم يتناولوا الأطعمة المقلية.

وعلى وجه التحديد، كانت البطاطس المقلية أكثر خطراً من اللحم الأبيض المقلي (لحم الدجاج المقلي) بنسبة 2%؛ كما كان الخطر أكثر وضوحاً في فئة الشباب والرجال الأصغر سناً.

اقرأ أيضاً: ما الأطعمة التي تحارب الخوف والقلق؟

الجاني هو مادة الأكريلاميد

افترض الباحثون في الدراسة أن مادة الأكريلاميد قد تكون الجاني في الاضطرابات النفسية التي تسببها الأطعمة المقلية، وهي منتَج ثانوي لطهو الأطعمة النشوية (تفاعل ميلارد؛ وهو التفاعل بين الكربوهيدرات والبروتينات في درجات حرارة عالية كما في القلي).

لطالما ارتبطت الأكريلاميد بالعديد من الآثار الصحية السيئة؛ بما في ذلك:

  • السمية العصبية.
  • التأثير في الصحة الإنجابية.
  • السرطان.

اعتمد الباحثون على نتائج دراسة منفصلة أُجريت على أسماك الزرد. في الدراسة المنشورة في دورية "التقارير العلمية" (Scientific Reports)، عرض الباحثون أسماك الزرد للأكريلاميد، ولاحظوا ما يلي:

  • الأسماك التي تعرضت للأكريلاميد لفترات طويلة، تسللت إلى المناطق المظلمة داخل الحوض، وهذه إحدى علامات ارتفاع مستويات القلق في الأسماك.
  • أظهر السمك تراجعاً في القدرات الاستكشافية للحوض والتواصل الاجتماعي (السباحة مع أسماك زرد أخرى).

ما علاقة الأكريلاميد بالاضطرابات النفسية؟

اقترح الباحثون أنه من الممكن لمادة الأكريلاميد أن تؤثر في تعبير الجين (tjp2a) المسؤول عن تنظيم حركة الجزيئات عبر الخلايا ونفاذية حاجز الدم في الدماغ؛ ما يخفض كمية الأوكسجين والمغذيات التي يمكنها الوصول إلى الدماغ؛ ومن ثَمَّ قد يسهم في الإصابة بالقلق والاكتئاب.

كما قد يسهم التعرض الطويل الأمد لمادة الأكريلاميد في خلل التمثيل الغذائي للدهون؛ ومن ثَمَّ خفض الأحماض الدهنية الأساسية، وزيادة الأحماض الدهنية الحرة؛ ما قد يؤدي إلى زيادة القلق والاكتئاب.

اقرأ أيضاً: دليلك الشامل حول الأغذية المعززة لصحة الدماغ

قيود الدراسة

أفاد الباحث في علوم الغذاء في جامعة ريدينغ وغير المشارك في الدراسة، غونتر كونل (Gunter Kuhnle) إلى أن نتائج الدراسة ما زالت غير دقيقة بسبب بعض القيود:

  • لم تربط ما بين تناول الأطعمة المقلية وبعض العوامل الأخرى التي قد تؤثر في الصحة النفسية؛ مثل التدخين ومؤشر كتلة الجسم والحالة الاجتماعية والتعليمية.
  • لم تفحص الأغذية المقلية.
  • أُبلغ عن ارتباط اللحوم البيضاء والبطاطس المقلية بمخاطر الاكتئاب والقلق؛ ولكن ليس السمك المقلي.
  • تنتج مادة الأكريلاميد في مواد أخرى؛ كما في الخبز وحبوب البن المحمصة.
  • يختلف الإنسان عن أسماك الزرد تماماً، لذا يصعب ربط بيانات أسماك الزرد بصحة الإنسان.
  • احتمال وجود علاقة سببية عكسية؛ أي أن الناس قد يغيرون أنظمتهم الغذائية لأنهم يعانون من الاكتئاب أو القلق.
  • وجود مواد أخرى تؤثر في الاضطرابات النفسية.
  • يمكن أن يكون لنقص التنوع في النظام الغذائي للمشاركين تأثير كبير في الراحة النفسية.

اقرأ أيضاً: هل تعاني من متلازمة القولون العصبي؟ هذه الأطعمة ستساعدك

هل من داعٍ للذعر؟

في رسالة عبر البريد الإلكتروني لقائد الدراسة يو زانغ (Yu Zhang) لشبكة "سي إن إن" (CNN)، قال زانغ إنه ليس ثمة داعٍ للذعر من الآثار الضارة لتناول الأطعمة المقلية في الصحة النفسية؛ إلا أن اتباع نمط حياة صحي يتضمن القليل من الأطعمة المقلية، قد يكون مفيداً للصحة العامة، ويفتح طريقاً لأهمية تقليل استهلاك الأطعمة المقلية للصحة العقلية.

اقرأ أيضاً: 20 نصيحة لحياة أكثر صحة

تبقى ثمة حاجة لمزيد من البحث من أجل توضيح العلاقة بين الأطعمة المقلية والاكتئاب والقلق؛ إلا أن هذه الدراسة تقدم دليلاً إضافياً على الدور الذي تؤديه عاداتنا وأنظمتنا الغذائية في صحتنا النفسية.