اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أنا

هل الأحلام التحذيرية حقيقية أم مجرد أساطير؟

شارك
شارك
إنها ظاهرة مزعجة معروفة منذ فجر التاريخ.. الأحلام التحذيرية التي تُخبرنا عن مستقبلنا ليست بأساطير؛ بل إنها نتاج واحدة من أكثر ملَكات عقولنا روعةً. نحن في الولايات المتحدة، في خمسينيات القرن الحالي. لقد قضى المجتمع على الجريمة بفضل نظام منع مذهل ومتطور. ثلاثة وسطاء شباب مغمورون في حمام سباحة طوال الليل والنهار، وبالتالي فهم معزولون تماماً عن العالم الخارجي، وهم متصلون بحواسيب تصوّر أحلامهم. ما يميزهم أنهم لا يحلمون إلا بجرائم القتل.. إن الصور المسجلة لأحلامهم الكابوسية، عند ترتيبها وتحليلها، تمكننا من اكتشاف عناصر معينة حول الجرائم القادمة. إن فيلم "تقرير الأقلية" (Minority Report) للمخرج سبيلبرغ هو بالتأكيد مغامرة خيال علمي رائعة؛ ولكنه لا يخلو من الأساس الصحيح. هل الأحلام التحذيرية مستحيلة التحقق؟ ليس بالضرورة. لم تؤمن المحللة النفسية ومتّبعة المذهب العقلاني، جين ماري، بهذه الظواهر الغريبة على الإطلاق، حتى اليوم - أو بالأحرى الليلة - الذي حلمت فيه أن أختها تعرضت لحادث سيارة عند تقاطع طرق سان جان. فكرت في هذا الحلم غير السار، متسائلة لماذا، عن غير وعي، كانت مستاءة من أختها لدرجة أنها كانت تتمنى موتها؛ ولكن بعد ثلاثة أيام، وقع الحادث؛ والذي لم يكن خطيراً لحسن الحظ، عند مفترق طرق سان جان. أيُّ الأختين تعرضت لصدمة نفسية أكبر؟ جين ماري بالطبع! ولهذا السبب، فإن الأحلام التي تُعلن عن الأحداث المستقبلية قد سجلها الآلاف عبر التاريخ، مهما كانت الحقبة أو الحضارة التي ينتمون إليها. وعلى عكس الأحلام

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!