اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

الضحك دون سبب: إذا عُرف السبب بَطُل العجب

شارك
شارك
أتذكر جيداً كيف بدت ملامح الممثل الأميركي خواكين فينيكس (Joaquin Phoenix) في فيلمه الجوكر حين تنتابه نوبات الضحك في مواقف لا تدعو للضحك إطلاقاً؛ بل قد تكون حزينة وضاغطة وتدعو للبكاء، دون القدرة على منعها أو إيقافها. يتعجّب كل من حوله لسبب ضحكه، وربما يجدون في ذلك استهزاءً بالموقف، دون علمهم أو تصديقهم أنه يعاني من حالة مرضية حقيقية وهي اضطراب الضحك أو تأثير البصلي الكاذب (Pseudobulbar Affect). ما هو اضطراب الضحك (PBA)؟ وفقاً لـ "كليفلاند كلينك" (Cleveland Clinic)؛اضطراب الضحك هو حالة تسبب نوبات عشوائية من الضحك أو البكاء تفوق الاستجابة المتوقعة للموقف؛ الأمر الذي يكون مزعجاً ومحرجاً لكل من الأفراد المصابين به وعائلاتهم؛ ما قد يدفع العديد من الأشخاص الذين يعانون من هذه الحالة إلى تجنب المواقف الاجتماعية وعزل أنفسهم عن الآخرين خوفاً من ردود أفعالهم. وقد يؤدي ذلك الانسحاب من الحياة الاجتماعية بدوره إلى تطور حالات الصحة العقلية الأخرى مثل القلق أو الاكتئاب. في تلك الحالات؛ يكون التعبير العاطفي في المواقف المختلفة مفرطاً أو غير متوافق مع الحالة الشعورية، ومستقلاً أو زائداً عن المنبه المثير. كذلك، فالضحك الذي يظهره الشخص في تلك الحالة يكون أكثر بكثير من الشعور الذي يشعر به داخلياً؛ لكن يصعب أو يستحيل السيطرة عليه. تُعزى الآلية الفيزيولوجية المرضية المسؤولة عن ذلك الاضطراب إلى

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!