كم من الوقت يستغرق التعافي من ألم الانفصال العاطفي؟

ألم الانفصال العاطفي
(مصدر الصورة: نفسيتي، تصميم: إيناس غانم)
استمع الى المقالة الآن هذه الخدمة تجريبية
Play Audio Pause Audio

على الرغم من تفاوت الوقت الذي يستغرقه التعافي من ألم الانفصال العاطفي من شخص لآخر تبعاً لعدة عوامل، فقد حاولت دراسة أميركية تحديده على نحو تقريبي ووفقاً للنتائج التي خلصت إليها فإنه قد يطول كثيراً.

يُمثل الانفصال العاطفي تجربةً شخصية للغاية لا يتفاعل معها الجميع بالطريقة ذاتها، فقد ترى شخصاً يميل إلى الانطواء على نفسه وارتداء "عباءة الحزن"، في حين أن آخرَ وعلى العكس تماماً يفضل الخروج ورؤية الناس ليتجنب التفكير في مِحنته. وبين هذا وذاك، اهتم العلماء بمعرفة المدة التي يستغرقها الإنسان للتعافي من ألم الانفصال العاطفي.

كم شهراً يحتاج الإنسان وسطياً لتجاوز ألم الانفصال العاطفي؟

تطول مدة الألم اللاحق للانفصال العاطفي أو تقصر وفقاً لعدة عوامل مثل مدة العلاقة ومدى التعلق بالآخر وشدة الحساسية النفسية؛ لكن باحثين في الجامعة الأميركية بمونماوث (American University of Mounmouth) حاولوا تحديد متوسط ​​المدة الزمنية التي يحتاج إليها الإنسان لتخطي الانفصال العاطفي فجمعوا بيانات من 155 مشاركاً انفصلوا حديثاً عن أزواجهم، وأظهرت الدراسة أن 71% منهم أخذوا 11 أسبوعاً لتخطي الانفصال العاطفي أي نحو 3 أشهر، ونُشرت النتائج التي توصلوا إليها في النسخة المطبوعة من مجلة "علم النفس الإيجابي" (Journal of Positive Psychology).

وفي تفاصيل الدراسة، فقد توقف المشاركون عن التفكير في أزواجهم السابقين في غمرةٍ من اليأس وانحسر ألمهم العاطفي بعد 11 أسبوعاً من الانفصال العاطفي. وعلى الرغم من ذلك فإنه لا يمكن النظر إلى هذه المدة كمعيار ثابت، فبعض الأزواج قد يستغرق ما يصل إلى 18 شهراً للتعافي من ألم الانفصال العاطفي ولا سيما أولئك الذين عاشوا معاً سنوات طويلة ووفقاً للباحثين، فإن مدة التعافي تتناسب طرداً مع طول العلاقة لكن ثمة استثناءات بكل تأكيد.

ما مراحل فترة الحداد اللاحقة للانفصال العاطفي وما أهميتها؟

لا تقتصر فترة الحداد اللاحقة للانفصال على طرف دون آخر بل تشمل أيضاً ذلك الذي اتخذ قراره بالرحيل. وعلى الرغم من أنها مرحلة مؤلمة لكنها ضرورية للتعافي والمضي قدماً وهي لا تتمحور حول تجاهل العلاقة وكأنها لم تكن موجودة أصلاً؛ بل حول تحرير الفرد نفسه من قيودها.

ستعرف أنك تجاوزت ألم الانفصال العاطفي عندما تصل إلى المرحلة التي لا تعود تشعر فيها بأي مشاعر تجاه زوجتك السابقة، ولا بد من المرور بعدة مراحل قبل ذلك وهي:

1. الصدمة (Shock): هي المرحلة الأولى من مراحل حداد الانفصال العاطفي وتؤثر بصورة خاصة في الطرف الذي لم يكن من اتخذ القرار بالانفصال.

2. مرحلة الإنكار والشعور بالنقص (Denial): وفي هذه المرحلة يشعر بعض الأشخاص بالغضب قبل أن يتملكه اليأس.

3. مرحلة الحزن (Sadness): تستمر هذه المرحلة من بضع أيام إلى بضع أسابيع أو أكثر.

4. مرحلة القبول (Acceptance): مرحلة تقبُّل الانفصال العاطفي في النهاية والنظر إلى ما حدث بعقلانية.