اشترك

الاستمرار بالحساب الحالي

أعراض وأمراض

ما أعراض الوسواس القهري الجنسي، وكيف يتم تشخيصه؟

شارك
شارك
قد يجهل البعض أن أعراض الوسواس القهري الجنسي من تخيلات جنسية وأفكار مزعجة خارجة عن السيطرة، هي في الواقع سبب رئيسي في معاناة حقيقية للمصاب. فليس لهذا الاضطراب بالفعل أي جانب مشرق؛ فليست لحظة المتعة الخالصة ما يشكّل عالم المريض. بل إن حياته برمتها تصبح بلا معنى، لأنه يعيش في دوامة لا تنتهي من الوحدة والقلق والغضب، تغرقه تدريجياً في عالم من الاكتئاب، يصعب عليه الخروج منه، حتى إن كانت تلك رغبته. "حياتنا الاجتماعية تدور حول الجنس". تحكي سيدة في بداية عقدها الثالث. وتقول أخرى في الأربعين من عمرها أنها تفقد أعصابها إذا قضت ليلة نوم هادئة دون الاستمناء ومشاهدة الإباحية، ما يجعلها أماً غير صالحة". وعلى الرغم من أن القصص الحقيقية للمصابين قد تختلف من شخص ومجتمع إلى آخر، تبقى نسبة الإصابة بهذا الاضطراب عالية ضمن فئة الذكور مقارنة بالإناث، بنسبة تتراوح بين 3.9٪ إلى 30٪، مقابل 2.1 و25٪ عند النساء. وفقاً للمعلومات الصادرة  عن إيفا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
error: المحتوى محمي !!